أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن التغييرات في المناصب داخل الإدارة الأميركية لا تؤثر ولا تغير من رؤية إيران إزاء العداء الأميركي.

وقال شمخاني في مقال له اليوم تعليقاً على إقالة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون: إن العداء التاريخي المتجذر للإدارة الاميركية ضد الشعب الإيراني أعمق من أدوار عدد من المسؤولين الرسميين وإن مجيء المسؤولين وذهابهم ووجودهم في مختلف المناصب في البيت الأبيض لن يغير في إدراك إيران إزاء جذور إجراءات وسياسات الولايات المتحدة وطبيعتها.

وأضاف شمخاني: تعيين بولتون مستشاراً للأمن القومي داخل البيت الأبيض شكل تطوراً واضحاً على صعيد الإفلاس السياسي والأخلاقي للحكومة الأمريكية في مواجهة الشعب الإيراني، موضحاً أن طرده المشين من البيت الأبيض هو هزيمة نكراء لمخططات معاداة الشعب الإيراني.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس إقالة مستشاره للأمن القومي جون بولتون لأنه “يختلف بشدة مع مواقفه”.

طباعة

عدد القراءات: 3