أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم أن التدريبات العسكرية التي تجريها بلاده على الحدود مع كولومبيا لا تهدد أحداً والهدف منها دفاعي فقط.

وقال مادورو في كلمة متلفزة اليوم: “هذه التدريبات العسكرية التي نجريها ليست للتهديد وإنما للدفاع عن النفس .. نحن لا نهدد أحداً .. جيش فنزويلا لم يتجاوز قط حدود بلاده للتهديد أو غزو أراضي شعب آخر وهذا لن يحدث أبدا”.

وتابع الرئيس الفنزويلي: “لقد أمرت قائد العمليات الاستراتيجية في القوات المسلحة وكل وحدات الجيش على الحدود إعلان التأهب .. في مواجهة تهديد كولومبيا بالعدوان على فنزويلا” موضحا أن “الاستراتيجية الرئيسية للقوات المسلحة دفاعية .. ولكن إذا تطلبت حماية مواطني البلاد استخدام السلاح فلدى فنزويلا قوات مسلحة جاهزة ومجهزة جيدا للدفاع عن وطنها”.

وأعلنت رئاسة أركان الجيش الفنزويلي أنها بدأت بنشر 150 ألف جندي على الحدود مع كولومبيا للقيام بمناورات أمر بها الرئيس مادورو.

طباعة

عدد القراءات: 2