قالت دراسات علمية إن اختيار اللون الأحمر عن سائر الألوان الأخرى في الجزء السفلي من السفن جاء لأسباب مختلفة، منها ما يشير إلى أنه يسهّل تمييزه عن بعد لكونه متناقضاً جداً مع لون المحيط، وأخرى تذكر أنه جاء بسبب وضع طبقة نحاس على أسفل السفينة، لتكون بمنزلة عازل بين هيكلها والكائنات البحرية، وهو أساس تكوّن اللون أحمر.
كما أشارت دراسة أخرى حسبما نشر موقع روسيا اليوم إلى أن اختيار هذا اللون بالذات يعود إلى أن المياه تعد بمنزلة عالم من الكائنات البحرية منها الأعشاب البحرية والديدان، التي تتغذى على الهياكل الخشبية، وهي إذا ما التصقت بأسفل السفينة ستؤدي إلى إبطائها عبر العبث بديناميكيتها الهوائية. من جانبه، قال الخبير أندرو كولينز للموقع إن السفن الشراعية المبكرة كانت تحمي نفسها من الأعشاب البحرية والديدان، من خلال تغطية هياكلها بالعازل النحاسي ليكون بمنزلة مبيد بيولوجي.

طباعة

عدد القراءات: 18