تقيم الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة السباق الدوري السابع للخيول بالتعاون مع مكتب الخيول في وزارة الزراعة و ذلك على مضمار سباق دمشق في الديماس يوم الجمعة المقبل عند الساعة الرابعة ظهراً.

وعن مجريات هذا السباق وأهميته قال مدير مكتب الخيول المهندس غياث الشايب لـ “تشرين” : السباق الدوري السابع للخيول العربية الأصيلة هو أحد السباقات الدورية المندرجة في روزنامة الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة التي تساهم في عملية توسيع القاعدة الجماهيرية الرياضية لرياضة الآباء و الأجداد ورفع المستوى الفني للخيول العربية، وستنطلق منافسات هذا السباق على مضمار سباق الشام يوم الجمعة المقبل وهو مؤلف من سبعة أشواط متعددة ومتنوعة المسافات.

الشوطان الأوليان لمسافة 1000م للخيول السورية الصافية بعمر 3 سنوات والتي ركضت ولم تربح، والشوط الثالث والرابع لمسافة 1600م للخيول الرابحة لأول مرة، وأما الشوط الخامس و السادس لمسافة 2200 م للخيول الرابحة لأكثر من مرة و يأتي الشوط السابع و الأخير لمسافة 3400م وهو مفتوح لكل الدرجات ولجميع الخيول العربية الأصيلة المسجلة والخيول السورية الصافية بعمر 5 سنوات وما فوق.

و أضاف الشايب: أتوقع أن نشاهد منافسات قوية في هذا السباق، باعتبار أن المشاركين يتمتعون بخبرات جيدة من خلال السباقات الماضية، وأن الخيول التي ستشارك أيضاً خاضت العديد من هذه التجارب وهي مهيأة جيداً من قبل أصحابها ومربيها على السرعة والتحمل والمنافسة، ولاسيما أن مسافات الأشواط السبعة المعتمدة في السباق متنوعة في المسافات وأعمار وطبيعة الخيول، وقد حاولنا قدر الإمكان أن تكون متناسبة مع إمكانات الخيول المشاركة ضمن كل شوط، وهذا ما يجعل التنافس عادلاً وضمن الشروط نفسها للجميع.

وتمنى الشايب من خلال هذا السباق تقديم شيئ جديد  ويأمل أن تكون نتائجه إيجابية ومعبرة عن مدى الجهود التي بذلت من قبل الجميع ليكون ناجحاً ومميزاً، كما تمنى دعم ومساندة من الفعاليات الاقتصادية لهذه الرياضة باعتبار الحافز المادي له دوره الفعال والقوي لدى المربين ما يدفعهم لزيادة الاهتمام والرعاية بالخيول وتربيتها وتجهيزها وتحضيرها لخوض سباقات كهذه، مبيناً أن الجانب الإعلامي له الدور الكبير في نشر و توسيع الدائرة الشعبية والجماهيرية لهذه النشاطات و الفعاليات الخاصة بهذه الرياضة .

طباعة

عدد القراءات: 3