أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن أي اعتداء على سيادة لبنان وسلامة أراضيه سيقابل بدفاع مشروع عن النفس يتحمل كيان الاحتلال الإسرائيلي عواقبه.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن عون أوضح خلال استقباله ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش في قصر بعبدا أن الاعتداء الإسرائيلي الأخير على الضاحية الجنوبية اعتداء على السيادة اللبنانية وخرق لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الذي التزم لبنان بكل مندرجاته منذ صدوره في العام 2006 وحتى اليوم.

ولفت الرئيس عون إلى أن الجيش اللبناني المنتشر إلى جانب القوات الدولية يقوم بواجبه كاملاً.

طباعة

عدد القراءات: 105