آخر تحديث: 2020-10-21 06:41:26

برنامج الجامعي الصغير يستقطب الأطفال وذويهم في معرض دمشق الدولي

التصنيفات: محليات,معرض دمشق الدولي

اكتشاف ميول الأطفال ومواهبهم وتوجيههم لاختيار تخصصهم الجامعي ضمن برنامج الجامعي الصغير للبناء الفكري استقطب زوار معرض دمشق الدولي في دورته الحادية والستين ضمن جناح الباسل للإبداع والاختراع.

وفي تصريح لمندوبة “سانا” بينت الباحثة المدربة المهندسة فاتن الملا حمود أن البرنامج يهدف إلى بناء حقيقي لشخصية الأطفال واليافعين واستثمار الجانب الإنساني والفكري فيهم من خلال تقديم المعرفة الشاملة لاستثمار وقتهم وطاقاتهم العالية بشكل مفيد وهادف وتوجيههم لاختيار تخصصهم الجامعي باستمتاع وتميز وذلك في خطوة لتعزيز التنمية الطفولية المستدامة.

وأوضحت حمود أن البرنامج الذي يطبق لأول مرة في سورية ويستهدف الأطفال من الطفولة المبكرة إلى فئة اليافعين تدريبي من خلال دورات نوعية هادفة علمية وعملية تتابعية بمستويات ممنهجة بشكل مبسط وسهل وتفاعلي واستقصائي تقدم فيه المعلومات عن طريق اللعب والمرح بشهادات معتمدة وموثقة مشيراً إلى أنه يتضمن شقاً بنائياً يهتم بالمجال النفسي والاجتماعي والعاطفي والإبداعي والضبط الذاتي والأخلاقي وشقاً معرفياً يهتم بالجامعي التمهيدي والتخصصي والتكنولوجي المعاصر والتفوق والريادة.

وأشارت حمود إلى أن البرنامج الذي ينفذه كادر مؤهل يعتمد على الأساليب المنهجية الجامعية ويطبق بالتعاون والتشاور مع الأهل بعد إجراء دراسة تحليلية لشخصية الطفل للتعرف إلى نقاط ضعفه واختبارات ذكائية ومقاييس معيارية لحل مشكلاته إضافة إلى نشر ثقافة الترابط الثقافي بين الأطفال والجامعيين من خلال تأهيل طلاب الجامعات التخصصية وإعدادهم ليكونوا مدربين للأطفال وخلق فرص عمل لهم.

ولفتت حمود إلى أنه تم تنفيذ عدة دورات منها “الكوتش المدرب الصغير والكابتن الطيار والمهندس المدني والمعماري والميكانيكي والفيزيائي والصيدلي الصغير إضافة لدورات في التفوق والريادة المستدامة ودورات توعوية تدريبية للتعامل مع الأطفال واليافعين للأهالي ودورات لطلبة الجامعة الذين يرغبون أن يكونوا مدربين محترفين للأطفال”.

وبين عبدالرحمن دواليبي أحد المنتسبين إلى البرنامج والذي اتبع دورة الكابتن الصغير أنه اكتسب معلومات مفيدة لتحقيق طموحه المستقبلي بأن يصبح طياراً حيث تعلم كل ما يخص الطيران “أجزاء الطائرة والهبوط والإقلاع” فيما أعرب حمزة قباني عن سعادته بأنه تعلم أساسيات الطيران وقيادة الطائرة.

بدر الدين الطير الذي يرغب بدراسة هندسة الطيران شجع رفاقه على الالتحاق بهذا البرنامج الذي يثقفهم ويكتسبون من خلاله مختلف أنواع العلوم لافتاً إلى أنه اطلع على أجزاء الطائرة والقطع فيها والصيانة والإقلاع وضمان سلامة الركاب فيما أشارت الطفلة مريم دواليبي أنها تعلمت هندسة ميكانيك التكييف وحصلت على معلومات كاملة بهذا المجال.

طباعة

التصنيفات: محليات,معرض دمشق الدولي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed