آخر تحديث: 2020-02-24 13:27:38

قلة كمية الغاز في درعا تتسبب في زيادة الطلب السعيد: تحسّن في الفترة القادمة مع اعتماد «الذكية»

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

بدا واضحاً ضغط الطلب على الغاز المنزلي في محافظة درعا، وأشار عدد من المواطنين إلى أن بعض الأحياء لم تحصل على أسطوانات الغاز منذ حوالي الشهر ونصف الشهر، وعند مراجعتهم المعتمدين عزوا السبب لقلة الكميات المخصصة للمدينة،بينما ذكر عدد من الأهالي في أرياف المحافظة أن هناك سوء توزيع وسوقاً سوداء، حيث يصل سعر أسطوانة الغاز إلى 6500 ليرة، واستغرب من التقتهم «تشرين» حدوث هذا النقص مع وجود سوق سوداء، علماً أن الاستهلاك خلال فصل الصيف يعد في حدوده الدنيا، وطالبوا الجهات المعنية بضرورة مراعاة عدد السكان عند توزيع الكميات ما بين المدن والقرى والبلدات لتغطية حاجة السكان، مع زيادة كمية الغاز السائل للمحافظة بشكل يلبي حاجات جميع الأسر ويحقق توازناً وعدالة في التوزيع.
المهندس حسن السعيد -مدير فرع محروقات درعا كشف لـ«تشرين» أن هناك قلة في كمية الغاز السائل الواردة إلى المحافظة خلال الفترة الماضية، ما أدى إلى انخفاض في كميات أسطوانات الغاز الموزعة في أنحاء المحافظة المختلفة، مبيناً أنه لم يتم في شهر آب إنتاج سوى 109 آلاف أسطوانة، بينما كان الإنتاج في الشهر السابق 190 ألف أسطوانة، وأشار إلى أن هناك تحسناً على صعيد الإنتاج في الفترة القادمة بالتوازي مع اعتماد التوزيع بالكامل بدءاً من بداية الشهر الحالي على البطاقة الذكية.
يذكر أن إجمالي البطاقات الذكية التي تم منحها للمواطنين بلغ حتى تاريخه 165 ألف بطاقة من أصل 225 ألف بطاقة يفترض توزيعها على مستوى المحافظة.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed