أصيب 6 مدنيين بجروح من جراء انفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية بين بلدتي تسيل وعدوان في ريف درعا الشمالي الغربي.

وذكر مراسل “سانا” في درعا أن 6 مدنيين من عائلة واحدة “الأم والأولاد “أصيبوا بجروح من جراء انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بجرار زراعي في الأراضي الممتدة بين بلدتي تسيل وعدوان شمال غرب درعا، وتم نقلهم إلى مستشفى درعا.

وأفاد الدكتور بسام الحريري مدير عام الهيئة العامة لمستشفى درعا في تصريح لمراسل “سانا” بوصول 6 أشخاص من عائلة واحدة إلى المستشفى بينهم امرأة وأطفال، وقد تعرضوا لإصابات بسيطة من جراء انفجار اللغم باستثناء المرأة، إذ خضعت لعمل جراحي، وحالتها مستقرة.

وعمدت التنظيمات الإرهابية قبل اندحارها من محافظة درعا إلى زرع عبوات ناسفة وألغام في الأراضي الزراعية والمناطق السكنية بغية دبّ الرعب في نفوس المهجرين ومنعهم من العودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

طباعة

عدد القراءات: 3