بدأت في المركز الوطني للمتميزين بجامعة تشرين في اللاذقية اليوم المسابقة التجريبية للأولمبياد الأول للفرق المدرسية بالمعلوماتية بمشاركة 11 فريقاً من دمشق وحلب وحمص وفرق من الأولمبياد العلمي السوري ومن مركز المتميزين.

وبيّن رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن في تصريح لمراسل سانا أن هذه المسابقة مهمة جداً لجهة تعليم الأجيال الناشئة في المرحلتين الإعدادية والثانوية على التميز والإبداع، لافتاً إلى أن الجامعة تسعى لتوسيع نوعية هذه المسابقات من علوم أساسية مباشرة إلى اختصاصات تغطي كل جوانب تطور العلوم المختلفة كما أن الجامعة وضمن سياستها في رعاية الموهوبين تعمل لإحداث مركز استقطاب لهؤلاء الطلبة المبدعين بالتعاون مع المؤسسات التربوية.

بدوره مدير مركز المتميزين الدكتور مثنى القبيلي أشار في تصريح مماثل إلى أن المركز مشارك بسبعة فرق وسيتم اختيار الثلاثة الأوائل الفائزين بهذه المسابقة للمشاركة في المسابقة البرمجية الجامعية المركزية للفرق التي ستقام في دمشق والمتميز منهم سيتأهل للمستوى العربي والأفريقي والعالمي، مبيناً أن المسابقة ستكون العام القادم مفتوحة لكل طلبة سورية.

من جهتها مديرة الأولمبياد العلمي السوري نبوغ ياسين أوضحت أن المسابقة تتألف من مسائل برمجية تتضمن أشياء شبه حياتية، مشيرة إلى ضرورة التوجه لتقوية الجانب المعلوماتي لدى الطلبة حيث هناك معاناة في المدارس من عدم وجود منهاج معلوماتية يدرس بشكل فاعل لذلك فإن تعليم المعلوماتية يعتمد على مثل هذا النوع من المسابقات.

وبيّن المهندس غدير شعبان رئيس الحكام في المسابقة أن مدتها أربع ساعات وتتضمن 10 مسائل يفوز بها من يحل أكثر المسائل بأسرع وقت، لافتاً إلى أنها متدرجة الصعوبة وشاملة لكل المواضيع ومتنوعة وهناك خوارزميات ورياضيات وفيزياء ومسائل متعلقة بالتفكير.

طباعة

عدد القراءات: 100