آخر تحديث: 2020-02-28 02:34:31
شريط الأخبار

125 شركة وطنية بالجناح الغذائي في معرض دمشق الدولي

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي,معرض دمشق الدولي

تشكل الشركات الغذائية الوطنية في معرض دمشق الدولي بدورته الـ 61 أكثر من ثلث عدد الشركات الوطنية من مختلف الشركات والبالغة 310 شركات كون المعرض يشكل نافذة للترويج للمنتجات الغذائية ليس محلياً فحسب، بل حتى في الأسواق الخارجية من خلال وفود رجال الاعمال العرب والأجانب.

وأوضح رئيس لجنة تسويق القطاع الغذائي للقطاع الخاص بالمعرض طلال قلعه جي أن عدد شركات القطاع الغذائي المشاركة في هذه الدورة من المعرض وخاصة في جناحي العرض والتذوق يصل إلى 125 شركة من كبرى الشركات الغذائية الوطنية التي تقدم آخر منتجاتها وسجلت إقبالاً كثيفاً من الزوار السوريين ووفود رجال الأعمال ومنهم العماني والإماراتي والكويتي والسويدي الذين قاموا بجولة على أجنحة القطاع الغذائي وأبدوا إعجابهم بجودة المنتجات السورية ومن المؤمل توقيع العديد من العقود والاتفاقيات في وقت لاحق من أيام المعرض.

وأوضح عمار مولوي مشرف تسويق في إحدى شركات البن أن المشاركة بالمعرض تأتي ضمن سياسة الشركة للتواجد في جميع الفعاليات الاقتصادية وخاصة هذه التظاهرة الوطنية لتقديم منتجاتها للزوار وتقديم العروض الخاصة والتعريف بالمنتجات وإثبات وجود الشركة بين الشركات الوطنية.

من جهته مدير عام إحدى شركات الصناعات الغذائية راغب صليبي أوضح أن المعرض يشكل تظاهرة اقتصادية مهمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وفرصة للتواصل مع الزبائن بشكل مباشر وعقد صفقات منوهاً بعملية التنظيم التي يشهدها المعرض وتجاوز الثغرات التي حصلت في الدورات الماضية.

وأعرب محمد شامية مدير تنفيذي لمعمل لصناعة المعكرونة عن أمله أن تكون مشاركة شركته التي انطلقت بالعمل منذ ثمانية أشهر في المعرض ناجحة وفعالة وتخدم المستهلك وتدعم الصناعة.

من جانبه أسامة الأعور مدير عام مبيعات في إحدى الشركات أشار إلى أن شركته تعتمد على المنتجات الزراعية السورية والإنتاج والتصنيع والتسويق المحلي إضافة إلى التسويق الخارجي مبيناً أن الشركة متواجدة في جناح الصناعات الغذائية وجناح غرفة الزراعة إضافة إلى سوق البيع وتقدم عروضاً وتخفيضات تصل إلى 25 بالمئة على عدد من المنتجات التي نقدمها.

وأشار المهندس ياسين جعفر من شركة للتغليف الخارجي والصناعات الغذائية إلى أهمية المعرض في الترويج لشركته وتقديم الخدمات والمنتجات للشركات الصناعية وغيرها، فيما اعتبر علاء درويش مدير مبيعات أن المشاركة الكبيرة للشركات الصناعية في المعرض دليل على أن الصناعة الوطنية بخير لافتاً إلى أن المعرض فرصة مهمة للزوار والشركات الأجنبية للاطلاع على المنتج السوري وجودته.

رجا السهوي مدير تنفيذي في إحدى الشركات أشار إلى أن عمل الشركة يتمحور حول تسويق دليل صناعي سوري يضم عناوين ومعلومات عن كل الفعاليات الصناعية والترويج لأدلة تعرف بشريحة معينة مثل التجار والمهندسين والمقاولين والصناعيين كل فئة وفق اختصاصها وتوجهها بما يخدم الصناعة الوطنية ومرحلة إعادة الإعمار.

الدكتور ميسر علايا مدير فني لشركة خاصة بصناعة الأجبان والصناعات الغذائية والمحسنات لفت إلى أن المعرض يشكل ظاهرة اقتصادية رائدة بعد عودة الأمن والأمان للبلاد وهو فرصة مهمة للتنافس وعرض أفضل المنتجات لافتا إلى زيارة العديد من الوفود العربية والأجنبية أجنحة القطاع الغذائي ما يشكل فرصة لإجراء عقود وترويج المنتجات.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي,معرض دمشق الدولي

Comments are closed