احتفلت هيئة التميز والإبداع اليوم بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب البرامج الأكاديمية في الهيئة وذلك على مدرج جامعة دمشق.

وتضم الدفعة 47 طالباً وطالبة تخرجوا في المركز الوطني للمتميزين وتابعوا دراستهم الجامعية ضمن البرامج الأكاديمية المعدة لهم كمتميزين في جامعتي دمشق وتشرين والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق ضمن اختصاصات “هندسة الميكاترونيكس وهندسة النظم المعلوماتية وهندسة الاتصالات وتقانة الليزر والعلوم الطبية الحيوية وعلوم وهندسة المواد”.

وفي كلمة له أكد الدكتور خلدون درويش مدير البرامج الأكاديمية في الهيئة أن هذه الكوكبة من الخريجين ومن سبقهم يشكلون رافعة للتطور والبحث العلمي في سورية داعياً الهيئات والمؤسسات الحكومية إلى تهيئة الحواضن المناسبة والبيئة الخصبة للخريجين لمتابعة أبحاثهم والاستفادة منها في دعم مسيرة التنمية والإعمار.

كما دعا الدكتور درويش الخريجين إلى الاستفادة من طاقاتهم المتميزة باعتبارهم أصبحوا الآن على أبواب تجربة جديدة في متابعة مسيرة التميز ضمن وسط اجتماعي وثقافي ولغوي جديد.

وفي كلمة الخريجين قال الطالب مقداد اسماعيل الحائز المركز الأول في برنامج علوم وتقانات الليزر إن “المسؤولية الملقاة على عاتقنا كبيرة ويتطلب تحملها مزيداً من العمل والطموح والاجتهاد” معرباً عن شكره لكل من أسهم في توفير البيئة المناسبة لإكمال مسيرتهم الدراسية والوصول إلى يوم التخرج الذي يشكل ثمرة جهد وتعب بذلها الطلاب متحدين الظروف الصعبة التي فرضتها الحرب.

تخلل حفل التخرج مقطوعات موسيقية وغنائية قدمتها مجموعة من الخريجين في إشارة إلى روح التميز والإبداع التي يمتلكونها في أكثر من مجال إضافة إلى توزيع الشهادات على الخريجين.

ومن المقرر أن ينضم الخريجون إلى زملائهم الذين سبقوهم بالإيفاد الخارجي لمتابعة الدراسات العليا والبالغ عددهم 139 متميزاً ومتميزة يتابعون دراستهم في جامعات “موسكو الحكومية وسانت بطرسبورغ وقازان” للوصول إلى أعلى درجات التحصيل العلمي الممكنة مع ضمان عملهم بعد العودة إلى الوطن في أهم المؤسسات والهيئات العلمية والبحثية بما يحملونه من معارف جديدة ومتطورة وآفاق علمية واسعة.

وتضم هيئة التميز والإبداع ثلاث إدارات هي الأولمبياد العلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية ويصل العدد الإجمالي لطلاب البرامج الأكاديمية الى 420 طالباً وطالبة من خريجي المركز الوطني للمتميزين.

حضر الحفل الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والمهندسة هلا الدقاق رئيس هيئة التميز والإبداع والدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق والدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين والدكتور ماهر سليمان عميد المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي ومنسقو البرامج الأكاديمية ورؤساء ومديرو عدد من المراكز العلمية والبحثية وحشد من أهالي الخريجين.

طباعة

عدد القراءات: 9