آخر تحديث: 2020-02-17 02:06:27
شريط الأخبار

في فعاليات معرض دمشق الدولي ..كورال جرحى الجيش يحيي حفلاً غنائياً مليئاً بالأمل

التصنيفات: ثقافة وفن,معرض دمشق الدولي

في أولى الفعاليات الفنية لمعرض دمشق الدولي بدورته الـ 61 أحيت فرقة كورال جرحى الجيش العربي السوري حفلاً فنياً على مسرح المعرض في الهواء الطلق.

قدم الكورال أغنية بعنوان “يا أرض الجولان” تتغنى بحب تراب الجولان السوري المحتل وتبشر بتحرير هذا الجزء الغالي من سورية إضافة إلى أغنية تحمل الكثير من الأمل والتفاؤل بعنوان “يا بلاد”.

كما قدم الكورال مجموعة من الأغاني الطربية التراثية كأغنية “ها لأسمر اللون” إضافة إلى أغان وطنية كأغنية “تعلا وتتعمر يا دار و بكتب اسمك يا بلادي و ميلي يا جنات بلادي وسورية بتنادي” أغان تعبق بالوطنية والتعلق بتراب الوطن والاستمرار بالدفاع عنه بالكلمة والصوت كما دافعوا عنه بالبندقية ذات يوم.

أحد أعضاء الفرقة تجاوز إصابته في بصره وقدم بصوت رخيم وأداء مبهر أغنية “حبيبي يا وطني”  كما قدم أحد فرسان الفرقة من الجرحى مجموعة من مواويل العتابا التي تحض على محبة الوطن وتمجد بطولات الجيش العربي السوري وانتصاراته مقدمة لأغنية “عالشام خدوني”.

في الفقرة الأخيرة من الحفل قدم الكورال أغاني “صف العسكر وموطني التي رددها فرسان الفرقة الشجعان بشكل مميز وملفت مع تفاعل كبير من الجمهور الكبير الذي حضر الحفل.

فريال عقيلي رئيسة جمعية المقعدين وأصدقائهم في اللاذقية أوضحت لـ “سانا” أن فكرة تأسيس فرقة كورال جرحى الجيش العربي السوري تعود لجمعيتهم وقوامها من الذين لهم إصابات مركبة منها بتر ثلاثة أطراف وفقدان البصر وإصابات متفاوتة الشدة.

 

وأوضحت عقيلي أن تدريب الكورال بدأ منذ ثلاث سنوات مشيرة إلى الاستمرار في العمل لتوجيه رسالة للعالم مفادها أن هؤلاء الجرحى أقوى من إصاباتهم وهم إذ يغنون ويعزفون قصائد للوطن فهذا يعني استمرارهم بالدفاع عنه بكل الطرق ومهما بلغت الصعوبات.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن,معرض دمشق الدولي

Comments are closed