آخر تحديث: 2020-09-18 23:56:33

عضو البرلمان الأوروبي تيري مارياني: إذا كانت أوروبا تريد محاربة الإرهاب فعليها دعم سورية للقضاء عليه

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن الشعب السوري مصمم على القضاء على الإرهاب لافتاً إلى فرض أعداء سورية إجراءات اقتصادية قسرية أحادية الجانب عليها بعدما فشلوا في مخططاتهم فيها.

وأوضح صباغ خلال لقائه اليوم وفداً من حزب التجمع الوطني الفرنسي برئاسة تيري مارياني عضو البرلمان الأوروبي أن سورية تحارب الإرهاب ليس دفاعاً عن نفسها فقط، بل نيابة عن شعوب العالم مستنكراً الدعم الغربي للإرهاب في سورية في الوقت الذي تدعي بعض الدول الغربية مكافحته مطالباً الوفد بالعمل على نقل الصورة الحقيقية التي لمسوها على الأرض السورية إلى دولهم.

من جانبه بين مارياني أن هدف الزيارة هو معرفة التطورات في سورية ونقل حقيقة ما يجري فيها وخاصة أن الرأي العام في فرنسا مغاير لرؤية الحكومة الفرنسية حيث يعبر الناس عن آرائهم الإيجابية تجاه سورية.

ورأى مارياني أن حكومة بلاده أخطأت بتعاطيها مع الأحداث في سورية منذ البداية في عام 2011 لافتاً إلى أن وسائل الإعلام الغربية تحاول طمس حقيقة ما يجرى في سورية من انتصارات على الإرهاب.

وفي تصريح للصحفيين قال مارياني: إن كانت أوروبا تريد محاربة الإرهاب فإنه يجب عليها أن تساندكم وتدعمكم من أجل القضاء عليه معرباً عن ثقته بأن سورية ستواصل نجاحاتها وانتصاراتها على الإرهاب وأن الأوضاع ستتحسن إلى الأفضل فيها.

وأضاف: إنه سيعود وزملاؤه إلى البرلمان الأوروبي حاملين رسالة واضحة عن تطور الأوضاع في سورية التي تستحق رؤية جديدة داعياً إلى رفع الإجراءات الأحادية الغربية المفروضة على سورية والتي تمنع وصول الأدوية والتجهيزات الطبية وغيرها.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed