آخر تحديث: 2019-11-13 12:41:08
شريط الأخبار

حرص سوري – إيراني على تطوير علاقات التعاون 60 شركة إيرانية في معرض دمشق الدولي ورغبة مشتركة في إقامة معارض دائمة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

أكد الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وحسن دناني فر مستشار النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية مع سورية والعراق حرص مسؤولي البلدين في سورية وإيران على تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة القائمة بين قيادتي البلدين.
وقال الدكتور النداف خلال استقباله صباح أمس الدكتور دناني فر والوفد المرافق له: إننا حريصون على تقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة لكل نشاط يؤدي ويساهم في إقامة شركات ومعامل أو مشاريع استثمارية واقتصادية مشتركة تحقق الخير والمنفعة المشتركة.
وأشار إلى ضرورة إقامة معارض دائمة للصناعات والمنتجات السورية في إيران وللمنتجات والصناعات الإيرانية في سورية بهدف تعريف مختلف الفعاليات الاقتصادية بآخر ما توصلت إليه صناعات ومنتجات البلدين لتغطية حاجة أسواقها من تلك المواد والصناعات.
وأوضح النداف أن من ثمار التعاون الاقتصادي بين سورية وإيران بناء مطحنة أم الزيتون في السويداء بالتعاون مع خبراء وكفاءات إيرانية والتي سيتم تدشينها قريباً بعد الانتهاء من المرحلة التجريبية الجارية حالياً وأيضاً تجهيز مطحنة سلحب بحماه بالمستلزمات والمعدات اللازمة، هذه التجهيزات التي يتم شحنها حالياً بالإضافة إلى التعاون في عدد من المشاريع الأخرى التي تتم دراستها كإقامة معمل للتعليب والتوضيب وإقامة مجمع تنموي.
وأكد الوزير أهمية معرض دمشق الدولي في تعزيز وتطوير علاقات التواصل والتعاون مع مختلف القطاعات والفعاليات الاقتصادية والتعريف بصناعات ومنتجات الدول وهو رسالة للعالم بأن سورية كانت ومازالت ملتقى الحضارات والشعوب المحبة للخير والسلام والتقدم والازدهار. بدوره أكد الدكتور دناني فر حرص بلاده على الوقوف إلى جانب سورية في مختلف الميادين والمجالات الاقتصادية, كاشفاً أن ما يزيد عن ستين شركة إيرانية من مختلف القطاعات تشارك في الدورة الحالية لمعرض دمشق الدولي الـ61 وجاءت إلى سورية لرغبتها بإقامة مشاريع اقتصادية واستثمارية ما يعكس حرص إيران على المشاركة في مسيرة البناء والتطوير وإعادة إعمار ما دمرته يد الإرهاب والإجرام في سورية. وبيّن أن هناك وفداً رسمياً كبيراً من إيران يضم نحو ثلاثين شخصية من رجال الأعمال الإيرانيين سيزور سورية للمشاركة في المعرض والاطلاع على مجالات التعاون والمشاريع التي يمكن القيام بها في سورية.
وفي سياق متصل أكد مهند درويش رئيس اللجنة العليا للمنتدى السوري – الإيراني نائب رئيس غرفة التجارة السورية – الإيرانية إن هناك رغبة صادقة من كلا الجانبين السوري والإيراني في تعزيز علاقات التعاون والتواصل بين أعضاء الغرفة الواحدة وتأمين متطلبات أسواق البلدين وتوفيرها. كما أكد ضرورة العمل على تأسيس أول شركة مساهمة يكون أعضاؤها من غرفة التجارة السورية – الإيرانية. من جانبه أعلن مصان النحاس أمين سر غرفة التجارة السورية – الإيرانية أنه تم مؤخراً عقد اتفاقيتين مع رجال أعمال وأصحاب فعاليات اقتصادية ايرانيين لإنشاء معملين الأول لصناعة حليب الأطفال والثاني لإنشاء معمل للأدوية السرطانية, مضيفاً: لقد حظي هذان المشروعان بدعم كبير من القيادتين السورية والإيرانية وقدمت لهما تسهيلات كبيرة من قبل الحكومة السورية وسيتم وصول آلات وتجهيزات المعملين بداية العام القادم.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed