آخر تحديث: 2020-02-28 02:34:31
شريط الأخبار

هل تتجه بريطانيا نحو أزمة دستورية في الداخل؟

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

أشارت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية إلى أن رئيس الوزراء البريطاني الجديد، بوريس جونسون ما يزال يبذل قصارى جهده لتأمين خروج آمن لبلاده من الاتحاد الأوروبي حتى دون اتفاق إذا لزم الأمر، لافتة إلى أنه قام مؤخراً بطلب مشورة قانونية بشأن تعطيل البرلمان لمدة خمسة أسابيع من 3 أيلول وحتى 17 تشرين الأول لقطع الطريق على البرلمان من الاجتماع و فرض تمديد آخر من أجل التفاوض حول مشروع “بريكست”.

وبينت الصحيفة أن تأييد الرأي القانوني بشأن مشروعية هذه الخطوة، يعني أنه من الصعب جداً على أعضاء البرلمان البريطاني الاجتماع لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، هذا من جهة، ومن جهة ثانية يثير ذلك ردود فعل غاضبة من جانب حزب العمال والمؤيدين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، حيث يرى هؤلاء في تلك الخطوة أمراً كارثياً وإهانة للديمقراطية، مؤكدين أنه تصرف غير مسؤول من جانب رئيس الوزراء الجديد و يجب معارضته بشدة.

وفي الإطار ذاته أوضح وزير بريكست في حكومة الظل، كير ستارمر أن أي خطة لتعطيل البرلمان في هذه المرحلة ستكون مشينة، كما حذر زعيم المعارضة العمالية في بريطانيا جيرمي كوربن من مخاطر خروج بلاده دون صفقة، مؤكداً أن ذلك يصب في مصلحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويضع بريطانيا تحت رحمته.

سبق وأن رفض البرلمان ثلاث مرات اتفاق الانسحاب الذي أبرمته ماي والاتحاد الأوروبي، مما يعمق الأزمة ويعمق بريطانيا كوجهة مستقرة للمستثمرين الأجانب.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

Comments are closed