آخر تحديث: 2020-02-29 03:01:00
شريط الأخبار

ملتقى الأعمال السوري- العماني: معرض دمشق الدولي خطوة نحو شراكات تجارية وصناعية طويلة الأمد

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

أكد المشاركون في ملتقى الأعمال السوري العماني الذي أقيم اليوم في غرفة تجارة دمشق أهمية معرض دمشق الدولي كنافذة اقتصادية على العالم وخطوة نحو إقامة شراكات طويلة الأمد في المجالات التجارية والصناعية وتنمية التعاون الاقتصادي والتجاري.

رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان قيس بن محمد اليوسف أعرب عن الأمل في أن تكون المشاركة العمانية في معرض دمشق الدولي فاتحة لإقامة مشاريع وشراكات بين رجال الأعمال في البلدين وتطوير العلاقات الاقتصادية والاستفادة من المزايا النسبية لموقع كل من سورية وعمان الجغرافيين لإقامة شراكات اقتصادية وإطلاق منتجاتهما في أسواق جديدة واعدة والمساهمة في إعادة الأعمار من خلال ما يتوفر في عمان من مواد وتجهيزات.

بدوره أشار رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع إلى عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين سورية وعمان والخبرات المتراكمة لدى رجال أعمال البلدين في إقامة استثمارات رائدة والوصول إلى أسواق جديدة مبيناً أهمية معرض دمشق الدولي لاطلاع رجال الأعمال العمانيين على الفرص التجارية والاستثمارية وتوقيع العقود مع الشركات السورية المشاركة وغيرها.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس لفت إلى المشاركة الواسعة للقطاع الخاص في معرض دمشق الدولي والذي حجز مساحة تجاوزت 30 ألف متر مربع لعرض منتجاته وخدماته والفرص الاستثمارية والاقتصادية والتجارية آملاً من رجال الأعمال العمانيين أن يجدوا شركاء لهم من الجانب السوري في إقامة استثمارات في مختلف المجالات وخاصة مع وجود “أفق مشرق” لسورية خلال المرحلة القادمة لتكون قبلة الاستثمارات في المنطقة.

وتخلل الملتقى تقديم عرض من قبل الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات العمانية تناول موقع سلطنة عمان الجغرافي وقدراتها التجارية والفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات الناشئة كالتصنيع والسياحة والأغذية والمشروبات وقطاع المركبات والقطاع البحري وقطاع الزراعة والثروة السمكية وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البيع بالتجزئة وغيرها.

وفي تصريحات للإعلاميين أشار رئيس لجنة المعارض والمؤتمرات في غرفة تجارة وصناعة عمان زكريا الغساني إلى أن زيارة الوفد إلى سورية مهمة وخاصة أن صناعاتها متميزة وذات جودة عالية وأن المشاركة في معرض دمشق الدولي مهمة لبلاده لافتاً إلى ما لمسه من جدية لدى رجال الأعمال السوريين.

من جهته اسحق الشرياني المتخصص في التدريب والتأهيل والدراسات والاستشارات الاقتصادية اعتبر أن زيارة الوفد العماني إلى سورية هي للاستفادة من الفرص الاستثمارية فيها لافتاً إلى أهمية إقامة شراكات تجارية بين الجانبين تسهم في الانتقال إلى أسواق جديدة.

رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار حسين البطحري أكد اهتمام الوفد العماني بالسوق السورية وعقد لقاءات عدة مع نظرائهم السوريين التي من المنتظر أن تثمر في التوصل إلى اتفاقات وتوقيع عقود شراكة مشيراً إلى أن الوفد يتشكل من 36 رجل أعمال منهم ممثلو 14 شركة عمانية مشاركة في المعرض.

بدورها رئيسة لجنة التعليم في غرفة تجارة وصناعة عمان عائشة البلوشي أعربت عن أملها في أن تسهم المشاركة في المعرض بإقامة استثمارات مشتركة وخاصة في التعليم.

وترتبط سورية وعمان باتفاق تعاون اقتصادي وتجاري موقع بين البلدين في عام 1991 وثلاث اتفاقيات أخرى في مجالات الاقتصاد والاعلام والبيئة تعود لعام 2010.

وأعقب الملتقى جولة للوفد العماني في أسواق دمشق اطلع خلالها على ما يتوافر في السوق المحلية من منتجات واحتياجات السوق المحلية ومدى إمكانية تسويق المنتجات العمانية في الأسواق السورية وإمكانية تصدير المنتجات السورية إلى الأسواق الخارجية.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed