آخر تحديث: 2020-09-21 11:32:53

فريق نسائي تطوعي في ديرعطية يحقق حضوراً لافتاً

التصنيفات: محليات

تعد المرأة في ديرعطية مسؤولة بشكل مباشر عن تنظيم شؤون الأسرة وإدارة بيتها وترتيب أمور معيشتها اليومية، متحدية بذلك ظروفها الصعبة التي لم تمنعها من القيام بواجباتها الأسرية وفي هذا الفضاء المجتمعي اتخذت من برامج الأمانة السورية للتنمية مثالاً يحتذى، وبدأت بطرح المبادرات والأفكار لتأسيس فريق تطوعي يهدف إلى المحافظة على التراث، مستنيرة بالدور الذي تقوم فيه الأمانة السورية للتنمية لصون هذا التراث، حيث عمل الفريق على إرساء ركائز العمل النسائي التطوعي في شكله المؤسساتي المنظم الحديث.

وفي هذا السياق، تقول المهندسة أسماء عبود- منسقة الفريق النسائي التطوعي في ديرعطية في تصريح لــ «تشرين» أن فكرة تشكيل الفريق الذي أصبح عمره ما يقارب الـ 19 عاماً بدأت من خلال الاستفادة من السيدات الماهرات في العمل والمتقدمات في السن للمحافظة على التراث، منوهة بالدعم الذي تقدمه وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلة بمديريتها في ريف دمشق ولاسيما بعد النجاحات التي حققها الفريق الذي بات يضم أكثر من 30 متدربة ومدربة ويشارك في كل المعارض المتعلقة بالمرأة الريفية هنا وهناك.

ولفتت عبود إلى أن منتجات الفريق وصلت إلى العديد من الدول العربية والأجنبية عن طريق المغتربين، ومن هنا بدأ الفريق النسائي في رفد النشاط التنموي الأهلي من خلال تبني الأسر المنتجة، والبحث عن توفير مقر فكانت وحدة صناعة السجاد، إذ وجد الفريق النسائي التطوعي الملاذ الآمن في هذا المقر بدعم كبير من وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأشارت عبود إلى أنه بفضل الدعم الذي وفرته الوزارة ومديريتها في ريف دمشق بدأت الكثير من الأسر الخارجة من الحرب بوضع أقدامها بثبات في مجالات الإنتاج، الذي يوفر دخلاً مجزياً للأسرة يصون كرامتها ويحافظ على تراث ومستقبل الحرف اليدوية التراثية في سورية والمنطقة.

من جهتهن، أكدت مدربات في الفريق النسائي، أهمية تفعيل مفهوم العمل التطوعي لدى فئات الشباب واستقطاب المتطوعين من الجنسين وتأهيلهم ليكونوا جاهزين لتنفيذ أي مهام إنسانية ومجتمعية، وبناء أواصر التعاون بين المتطوعين الشباب والجمعيات والمؤسسات الأهلية العاملة في مجالات خدمة المجتمع.

وأكدن أهمية الاستفادة من مهارات الشباب لخدمة المجتمعات المحلية في مواقعها من خلال تعزيز مشاركاتهم في أنشطة تطوعية مختلفة وخدمة المجتمع وتعزيز الانتماء الوطني, إضافة إلى نشر التعاون والعمل بروح الفريق.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed