أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا بد من القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلب.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأنغولي بموسكو: إن “مخططات الإدارة الأمريكية في منطقة الجزيرة تستهدف وحدة الأراضي السورية وتشكل انتهاكاً لسيادة سورية وخرقا للقانون الدولي”.

وأضاف لافروف: إن “تحرير الجيش السوري لأراضيه من الإرهاب بدعم روسي لا يعتبر خرقاً لأي تفاهمات بما فيها توافقات أستانا وسوتشي لأن الاتفاقات تستثني المجموعات الإرهابية”.

طباعة

عدد القراءات: 6