احتفاء بانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب في ريفي حماة وإدلب وتقديراً لتضحيات الشهداء في سبيل الوطن شاركت فعاليات شعبية وأهلية واسعة مساء اليوم بمسير للسيارات جال شوارع وساحات مدينة حمص.

وأكد المشاركون في المسير وقوفهم خلف أبطال الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل أنحاء سورية معبرين عن ثقتهم بقدرة بواسل جيشنا على تحقيق النصر النهائي على الإرهاب ورافعين الأعلام الوطنية واللافتات التي تؤكد الدعم التام للجيش في مهمته الوطنية.

ونوه عدد من المشاركين في المسير بانتصارات الجيش العربي السوري الذي يسطر أروع ملاحم البطولة في مواجهة الإرهاب وتضحياته الجسام التي صنعت النصر وأعادت الأمان والاستقرار إلى سورية.

أمين فرع شبيبة حمص تكليفاً لؤي الزهوري أشار إلى أن انتصارات جيشنا في ريفي حماة وإدلب وعلى كامل التراب السوري إنجاز للتاريخ ولذاكرة الأجيال، بينما قال رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين بحمص المهندس معين صالح: “ما كان النصر ليتحقق لولا تضحيات شهدائنا الأبرار الذين جسدوا أروع ملاحم البطولة”، في حين أكد رئيس فرع نقابة المعلمين بحمص محمد علي الدباغ أن تضحيات جيشنا قهرت الإرهاب وداعميه، فيما نوه رئيس اتحاد عمال حمص سامي أمين بانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب.

طباعة
عدد القراءات: 7