أقامت سفارة جمهورية كوبا بدمشق مساء اليوم حفل استقبال بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وكوبا وذلك في مقر إقامة السفير.

وفي كلمة له أكد السفير الكوبي بدمشق ميغيل بورتو بارغا أن سورية وكوبا ترتبطان بصلات وثيقة من التضامن وروح الكفاح والمقاومة ضد التهديدات المستمرة للولايات المتحدة وحلفائها إضافة إلى وقوفهما معاً ضد الاستعمار والعنصرية والصهيونية والإرهاب ويدعمان بعضهما البعض في كل المحافل الدولية.

وأشار سفير كوبا إلى ثبات دعم بلاده لحق سورية في الحفاظ على سيادتها واستقلال قرارها الوطني ونضالها لاستعادة كل شبر من أراضيها.

وفي تصريح للصحفيين لفت معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان إلى أن سورية وكوبا كانتا على مدى التاريخ في دائرة الاستهداف الأمريكي مشيراً إلى صمود شعبي البلدين في وجه نهج الغطرسة والتبعية التي تحكم سياسة الولايات المتحدة.

وشدد سوسان على ضرورة تعزيز وتعميق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في شتى المجالات لمواصلة مقاومة الإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة والتمسك بالقرار الوطني المستقل للبلدين.

وعن مشاركة كوبا في فعاليات الدورة الواحدة والستين لمعرض دمشق الدولي أوضح سوسان أن وجود كوبا في المعرض تأكيد على نهج التحدي للسياسات الأمريكية وأن أمريكا لم تعد تخيف أحداً.

حضر الحفل وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف وعضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محسن بلال ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء وممثلي البعثات الدبلوماسية بدمشق وفعاليات إعلامية واقتصادية ودينية.

طباعة
عدد القراءات: 3