أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي أن الولايات المتحدة باتت اليوم عاجزة أمام صمود الشعب الإيراني.

ونوه رضائي في كلمة الملتقى الثامن لإحياء ذكرى الشهيدين رجائي وباهنر بمحافظة قزوين اليوم بتعاظم قدرات الجمهورية الإيرانية حيث ظهر ذلك جلياً في إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة وتوقيف ناقلة النفط البريطانية في مضيق هرمز، مضيفاً: إن القوة العالمية الأكبر تقف اليوم عاجزة ومترددة أمام الشعب الإيراني بعد أن وصلت إلى طريق مسدود في الضغوط والسياسات العدائية التي تمارسها ضد إيران.

وأضاف رضائي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب جرب كل أشكال الضغوط على إيران وأرسل سفنه الحربية إلى الخليج والتي لم تقترب من ميناء جابهار  بمسافة أقل من 500 كم.

من جهته أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدفاعية العميد حسين دهقان أن إيران لن تسمح بإيجاد “تحالف بحري” يستهدفها في منطقة الخليج وقال: “إن وجود الأميركيين بحد ذاته ودعوة الآخرين إلى الانضمام إلى ذلك التحالف هو نوع من رفع مستوى التوتر في المنطقة”.

وأضاف دهقان: إن الكثير من الدول رفضت الانضمام إلى “تحالف” الأميركيين والذي ولد فاشلاً حتى قبل أن يتم تشكيله مثله مثل التحالفات الأخرى التي تشكلت سابقاً في المنطقة وفشلت جميعها.

واعتبر العميد دهقان تشكيل أي “تحالف” في المنطقة من دون مشاركة دولها مصدراً للتوتر وقال: إن انضمام أي دولة إليه سنعتبره أجراءً عدائياً ضد الجمهورية الإسلامية ومن حقنا مواجهة هذا “التحالف”.

وشدد على أن إيران لن تسمح للأميركيين والصهاينة بجر المنطقة إلى التوتر وقال: “نحن لن نكون البادئ بأي حرب، ولكن ليس المهم من سيبدأ لأن نطاق الاشتباك سيشمل كل المنطقة”.

بدوره أكد قائد القوة البحرية في حرس الثورة الأدميرال علي رضا تنكسيري امتلاك إيران القدرات الكافية لإفشال أهداف العدو وتنفيذ كل مشاريعها الدفاعية في البحر في ظل الاتحاد بين القوة البحرية للحرس وبحرية الجيش وقال: “لقد اكتسبنا المهارة والقدرة اللازمة لاحتواء وردع أهداف العدو في البحر”.

طباعة

عدد القراءات: 4