أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان أن العدوان الإسرائيلي على سورية الليلة الماضية ليس سوى محاولة فاشلة للتغطية على الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري الباسل في مواجهة ودحر الإرهابيين في ريفي حماة وإدلب.

ونوهت الجبهة في بيان لها اليوم بصلابة الموقف السوري في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية الغادرة ومواجهة المؤامرة الأمريكية-  الصهيونية الإرهابية التي تستهدف سورية أرضاً وشعباً ومؤسسات.

وأدانت الجبهة العدوان الإسرائيلي الذي استهدف فجر اليوم الضاحية الجنوبية لبيروت معتبرةً أن هذا العدوان السافر هو استهداف لكل لبنان واعتداء على كل لبناني.

وشددت الجبهة على أن هذا العدوان سيزيدنا تصميماً وإرادة على المواجهة وتمسكاً بالثلاثية الاستراتيجية المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة التي حفظت لبنان وسيادته وأرست توازن الردع والرعب مع العدو الإسرائيلي.

طباعة

عدد القراءات: 2