أكد مركز الأسرى للدراسات أن 220 أسيراً من الأطفال الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي محرمون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد الذي بدأ اليوم، مطالباً المنظمات الحقوقية بالتدخل للإفراج عنهم ومحاسبة سلطات الاحتلال على جرائمها بحقهم.

وأوضح المركز في بيان  نقلته وكالة “وفا” أن سلطات الاحتلال ترتكب بحق الأطفال عشرات الانتهاكات كالتعذيب النفسي والجسدي واستغلال بنية الطفل الضعيفة والعزل الانفرادي في مخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل حماية الأطفال وتأمين حقوقهم الجسدية والنفسية والتعليمية وتواصلهم مع ذويهم بعيداً عن سياسة الترهيب وذلك بهدف تدمير الطفولة الفلسطينية وإلحاق الأذى بها.

وطالب المركز المنظمات الحقوقية الخاصة بالطفل بمتابعة أوضاع الأسرى الأطفال في معتقلات الاحتلال والعمل على الإفراج عنهم وتوفير الحماية لهم ومحاسبة سلطات الاحتلال على جرائمها بحقهم.

طباعة

عدد القراءات: 1