أكد الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون ضرورة تطوير أسلحة جديدة من أجل مواجهة التهديدات الأمنية التي تستهدف بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية عن كيم قوله أثناء إشرافه على تجربة ناجحة لمنصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة: إن المنظومة التي تم تطويرها حديثاً هي “سلاح عظيم”، مشيراً إلى ضرورة مضي بلاده قدماً في تسريع تطوير الأسلحة من أجل إحباط التنامي المستمر للتهديدات العسكرية والضغط على القوى المعادية.

وأثبتت تجربة الإطلاق أن كل المواصفات التكتيكية والتقنية للنظام تطابقت مع المعايير الموضوعة مسبقاً، حسب الوكالة .

ورغم إصرار واشنطن على سياساتها العدائية ضد بيونغ يانغ وفرضها عقوبات جائرة عليها، إلا أن كوريا الديمقراطية تعرب باستمرار عن انفتاحها للحوار مع تأكيدها الدائم أن كل ما تقوم به من تجارب يأتي في إطار تعزيز قدراتها للدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العدائية الأمريكية العلنية.

طباعة
عدد القراءات: 3