غادرتنا فجر أمس إلى اليونان بعثتنا الرياضية للمشاركة في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط الشاطئية، حيث سنشارك ببعثة مؤلفة من 18 لاعباً يتنافسون في 4 ألعاب هي:( كرة القدم -السباحة – المصارعة – الأكواثلون ). ومن المقرر أن تبدأ منافساتها اليوم في مدينة باتراس اليونانية وتستمر حتى مطلع الشهر القادم، بمشاركة 26 دولة وهي: ألبانيا، الجزائر، أندورا، البوسنة، كرواتيا، قبرص، مصر، إسبانيا، فرنسا، اليونان، إيطاليا، كوسوفو، لبنان، ليبيا، مقدونيا، مالطا، موناكو، الجبل الأسود، المغرب، البرتغال، سان مارينو، صربيا، سلوفينيا، تونس، تركيا وسورية.
المصارعة جهوزية عالية
المصارعة استعدت بشكل جيد للدورة وهي تشارك ببعثة مؤلفة من: رجا الكراد (مدرباً) – (اللاعبون): عبد الكريم حسن 70 كغ – محمد فداء الدين الأسطة 80 كغ – عمر صارم + 90 كغ.
وأقام المنتخب معسكراً تدريبياً في دمشق وشارك في بطولة المتوسط في تونس وأحرز فيها 12 ميدالية (6 ذهباً و2 فضة و4 برونزاً) كما شارك في بطولة الترجي الدولية وأحرز 4 فضةو3 برونز .
وسبق للاعب عبد الكريم الحسن أن أحرز العام الماضي الميدالية البرونزية في دورة المتوسط التي جرت في تاراغونا الإسبانية، كما إن اللاعب فداء الأسطة أحرز ذهبية بطولة المتوسط العام الماضي واللاعب عمر صارم نال ذهبية المتوسط العام الحالي في تونس وذهبيتين في بطولة المتوسط العام الماضي في الجزائر في الناشئين والشباب، ولن تكون بعثة المصارعة التي تقام منافساتها يومي 30 و31 الجاري ضيفة شرف، بل ستنافس على إحراز الميداليات.
آمال على الأكواثلون
أما رياضة الأكواثلون فهي من الرياضات المركبة إذ يشارك اللاعب في ثلاث مسابقات على التوالي: جري 2500 م – سباحة 1000 م – جري 2500 م. ويشارك المنتخب في منافسات البطولة التي تقام يوم 31 الجاري باللاعب محمد ماسو المقيم في ألمانيا ويشارك في البطولات والكؤوس الآسيوية مع المنتخب الوطني، كما يشارك في بطولات كؤوس أوروبا، وهو مصنفاً سادساً على مستوى آسيا، ومن العشرة الأوائل في أوروبا ويطمح للتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.
أما اللاعب محمد الصباغ المقيم في كندا فهو حاصل على العديد من البطولات القارية والدولية.
السباحة لها كلمة
كما استطاعت السباحة السورية تحقيق وجود مهم لها خلال الأعوام الماضية، وهي تشارك في الدورة من خلال أبرز لاعبيها صالح محمد الذي يمتلك رصيداً كبيراً من الإنجازات في سباحة المسافات الطويلة 5 كم و10 كم، وآخرها كان في نيسان الماضي بإحراز الميدالية الفضية في البطولة العربية في الكويت لمسافة 5 كم، كما أحرز العام الماضي ذهبية بطولة تايوان الدولية لسباق 10 كم بمشاركة واسعة من أفضل سباحي العالم.
وسيشارك صالح في سباق 5 كم يوم 29 الجاري.
القدم جاهزة فنياً وبدنياً
يشارك في البطولة (11) منتخباً هي: اليونان – فرنسا – إيطاليا – ألبانيا – البرتغال – المغرب – مصر – ليبيا – الجزائر – تونس وسورية.
وسيلتقي في الدور الأول: فرنسا مع مصر وألبانيا مع المغرب والبرتغال مع ليبيا على أن تبدأ المنافسات بدءاً من 28 الجاري.
وكانت القرعة قد خدمت منتخبنا الوطني في كرة القدم الشاطئية حين وضعته القرعة في الدور الثاني مباشرة ليلاقي الفائز من مباراة المغرب وألبانيا.
وكان منتخبنا قد استعد للبطولة من خلال التجمع الثالث من مرحلة الإعداد والتحضير التي أجراها على أرض الملاعب الرملية في مدينة الأسد الرياضية استعداداً للمشاركة في البطولة.
ويتكون فريق كرة القدم الشاطئية من خمسة لاعبين بمن في ذلك حارس المرمى، وتعتمد على السرعة في اللعب، ولا يُسمح بارتداء الأحذية، وتستغرق المباراة 36 دقيقة، وتنقسم إلى ثلاث فترات كل منها 12 دقيقة.
وكانت قيادة البعثة السورية المؤلفة من د.ماهر خياطة وإسماعيل حلواني قد وصلت إلى مدينة باتراس اليونانية من أجل الترتيب المسبق قبل وصول أفراد البعثة بهدف الإعداد الجيد للمنتخبات وترتيب كل الأمور مع اللجنة المنظمة للدورة.
وأوضح ناصر السيد المدير التنفيذي للجنة الأولمبية السورية أنه تمّ الانتهاء من كل الترتيبات الإدارية للمشاركة في الدورة برغم التأخر في إصدار (الفيز) في ظل التنسيق والمتابعة مع اللجنة المنظمة للدورة.
وتشارك سورية في دورة ألعاب المتوسط في مدينة باتراس اليونانية ببعثة مؤلفة من كل:
د.ماهر خياطة (رئيساً للبعثة) – إسماعيل حلواني (نائباً لرئيس البعثة) – صفوان الهندي (إعلامياً) – د.صفوح السباعي (طبيباً).
– كرة القدم: زياد شعبو (مديراً للمنتخب) – عمار ياسين (مدرباً) – هشام عابدين (مساعد مدرب) – مازن الأحمر (مدرب حراس) – (اللاعبون): محمد سقاطي – رعد فران – علي سقاطي – مجد شلهوم – طارق خليل – جعفر ديبو – محمد عدره – عبد الهادي شريقي – عدنان تركماني – علاء أرناؤوط – علي عجيب – صفوان عبد الجواد.
السباحة: يوليا السبع (مدربة) – اللاعب صالح محمد
– المصارعة: رجا الكراد (مدرباً) – (اللاعبون): عبد الكريم حسن – محمد فداء الدين الأسطة – عمر صارم
– الأكواثلون: ناصر السيد (إدارياً) – (اللاعبان): محمد ماسو – محمد الصباغ.
إرادة وتصميم
وعن هذه المشاركة تحدث الزميل صفوان الهندي المرافق الإعلامي للبعثة لـ «تشرين» قائلاً:
برغم التأخير غير المسوغ في منح (الفيز) للبعثة السورية من قبل سفارة اليونان في بيروت حتى اللحظات الأخيرة لكن مشاركة الرياضة السورية في «باتراس» كما في غيرها من الدورات والبطولات السابقة التي جرت خلال سنوات الحرب الظالمة على سورية تأتي للتأكيد للعالم أنّ هذا البلد لن يموت وشعبه حي وبقيت الرياضة السورية في الساحة منتصبة القامة وعالية الجبين تجوب فرقها ومنتخباتها جنبات الأرض من خلال المشاركة في البطولات العربية والقارية والدولية،مؤكدة حضورها القوي ومحققة تنافساً كبيراً رافعة علم الوطن وعازفة نشيده.
تجربة مفيدة
أما رئيس البعثة د.ماهر خياطة نائب رئيس الاتحاد الرياضي فقال:
المشاركة في هذه الألعاب من شأنها أن تساهم في إعطاء انطلاقة حقيقية لهذا النوع الرياضي، وخاصة أن الرياضات الشاطئية (هي ألعاب حديثة العهد في سورية) وأنّ الرياضيين المشاركين سيسعون إلى الاستفادة من هذه التجربة الثانية.
وأشار د.خياطة إلى أنّ لديه ثقة كاملة بقدرات الرياضيين، وأنهم عازمون على تحقيق نتائج طيبة تعكس جانباً من الدعم والرعاية والاهتمام الذي تحظى به الرياضة السورية.
كما أشار إسماعيل حلواني عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام – نائب رئيس البعثة إلى أنّ الطموح يجب أن يكون موجوداً، وهو من حق كل رياضي مجتهد، ولاشك في أن النتائج مرتبطة بالتوفيق والحظ إلى جانب الاستعداد الذي يعد جيداً، وجميع اللاعبين استعدوا من خلال المشاركة في بطولات ومعسكرات داخلية وخارجية مستمرة.
دورة الألعاب الشاطئية المتوسطية
تمّ إقرار إقامة دورة المتوسط للألعاب الشاطئية في الاجتماع الذي أقيم عام 2012 في تركيا خلال اجتماع المكتب التنفيذي للدول الأعضاء في الاتحاد المتوسطي الرياضي.
وتقام دورة المتوسط الشاطئية كل أربع سنوات لتجمع الرياضيين من دول البحر الأبيض المتوسط الأعضاء في الاتحاد من القارات الثلاث إفريقيا وأوربا وآسيا.
وأقيمت البطولة الأولى لدورة الألعاب المتوسطية الشاطئية في بيسكارا الإيطالية عام 2015 محققة نجاحاً كبيراً، وتمّ اختيار مدينة باتراس اليونانية لاستضافة النسخة الثانية من دورة الألعاب الشاطئية المتوسطية 2019 خلال الاجتماع الدوري لمجلس اتحاد الرياضة المتوسطي الذي عقد في تارغوانا إسبانيا في 13/10/2017، وستشهد مشاركة /26/ دولة في /11/ لعبة. وشاركت سورية في النسخة الأولى من الألعاب الشاطئية في بيسكارا الإيطالية 2015 وأحرزت ميدالية ذهبية عن طريق اللاعب رجا كراد في لعبة المصارعة الشاطئية، وحلت في المركز التاسع من أصل 24 دولة مشاركة.
باتراس – عاصمة منطقة غرب اليونان
باتراس هي عاصمة غرب اليونان وثالث أكبر مدينة في اليونان، وتوجد فيها أهم الأماكن التاريخية تقع على بعد 218 كم غرب أثينا، ويبلغ عدد سكانها 984.213 مواطناً وفقاً لتعداد عام 2011.
وتحافظ المدينة على جمالها الطبيعي، وتهيمن المساحات الخضراء، واتخذت الحكومة إجراءات لحماية البيئة على جميع المستويات، وتعد شواطئ باتراس من أنظف الشواطئ، ومنحت لقب (الأعلام الزرقاء).
تعويذة الدورة
«Patreas» باترياس هي تعويذة أو تميمة دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط الشاطئية 2019 وتمّ اختيارها من خلال مسابقة مفتوحة جرت من قبل اللجنة المنظمة للدورة لجميع المهتمين، إذ طُلب من المشاركين إنشاء تميمة مستوحاة من حيوان يعيش في البر والبحر على حد سواء، وكان الغرض من اللجنة المنظمة هو إنشاء تميمة من شأنها إبراز سمة مشتركة بين دول البحر المتوسط الـ (26)، وتمّ تقييم المشروعات المقدمة والاختيار النهائي للتميمة من قبل لجنة تحكيم من ثلاثة أعضاء وهي طيور النورس (باترياس) إذ تم اختيارها لكونها أكبر الطيور الساحلية التي سيواجهها الزائر عند التجوال على طول منطقة باتراس الساحلية.

طباعة

عدد القراءات: 3