اختتمت اليوم البطولة الوطنية لأولمبياد الروبوت العالمي التي نظمتها هيئة التميز والإبداع في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق تحت عنوان (المدن الذكية) وبمشاركة 87 فريقاً من نوادي الروبوتيك في الجامعات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية والجمعيات الأهلية والمراكز التدريبية المتخصصة.

وفي مسابقة التحدي المتقدم “الجامعية” فاز بالمركز الأول فريق “بلاي باك” من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق وفي المركز الثاني فريق “منارة فونيكس” من نادي الروبوت بجامعة المنارة الخاصة.

وفي المسابقة المفتوحة للمشاريع فاز بالمركز الأول فريق “سكوادروس” من مدرسة سوا بدمشق، بينما نال فريق “تريبل اتش ان سي دي” من المركز الوطني للمتميزين المركز الثاني وفريق “روبوفونيكس” من نادي الروبوتيك بجامعة البعث المركز الثالث.

وفي مسابقة كرة القدم الروبوتية حصل فريق “الروبو ناوتس” من نادي الروبوتيك في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق على المركز الأول وفريق “ليغو تيكس” من نادي كلية المعلوماتية على المركز الثاني وفريق “إن ستاببول” من الكلية ذاتها على المركز الثالث.

وبالنسبة للمسابقة النظامية “الفئة الابتدائية” نال فريق “سيريان مايندس” من الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية المرتبة الأولى بينما فاز فريق “جينيوس” من نادي جينيوس بالمرتبة الثانية وفريق “روبوكسي” من نادي الروبوتيك في الجمعية المعلوماتية فرع حمص بالمرتبة الثالثة.

أما المسابقة النظامية “الفئة المتوسطة” ففاز فيها فريق “إيرور 403” من الجمعية المعلوماتية دمشق بالمركز الأول وفريق “كود بلاك” من نادي الروبوت السوري بالمركز الثاني وفريق “كاميكاز” من الجمعية المعلوماتية فرع حمص بالمركز الثالث.

وفي المسابقة النظامية “الفئة العليا” حصل فريق “روبيكس” من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق على المركز الأول وفريق “سيريان فونيكس” من الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية على المركز الثاني وفريق “روبوس ان سي دي” من المركز الوطني للمتميزين على المركز الثالث.

كما تم توزيع كؤوس تشجيعية من لجنة التحكيم واللجنة المنظمة للمسابقة لأصغر لاعب في المسابقة حيدرة عثمان ولأصغر لاعبة سمر النفوري وكؤوس أخرى للجان تحكيم المسابقة النظامية للفئات الابتدائية والمتوسطة والعليا.

وفي لقاءات مع سانا أعرب أعضاء عدد من الفرق الفائزة عن اعتزازهم بالنتائج التي حصلوا عليها، متمنين تحقيق إنجازات مميزة خلال مشاركتهم في المسابقة العالمية ليثبتوا للعالم أن السوريين رغم كل الظروف والتحديات يستطيعون الحصول على مراكز متقدمة ونجاحات كبيرة.

وأكد عدد من الفرق أهمية المسابقة لكونها تكشف وتظهر قدرات اليافعين والشباب وتنمي مواهبهم وترفدهم بمزيد من المعلومات في المجال التقني منوهين بالدعم والإشراف والمتابعة الذي تلقوه من القائمين على المسابقة.

مدير المسابقة ورئيس اللجنة العلمية للروبوت في هيئة التميز والإبداع الدكتور مهيب النقري رأى أن المسابقة شكلت عرساً وطنياً للروبوتيك وأن الفرق المشاركة كانت رائعة ومتميزة وقادرة على المنافسة في المسابقات العالمية منوهاً بأهمية انتشار ثقافة الروبوتيك بين الشباب السوري وازدياد عدد نوادي الروبوتيك في المحافظات.

ويتأهل الفريق الحائز المركز الأول في كل فئة إلى البطولة العالمية المقرر إقامتها في هنغاريا خلال تشرين الثاني القادم.

وكانت منافسات البطولة الوطنية لأولمبياد الروبوت العالمي انطلقت الخميس الماضي وتهدف إلى مساعدة طلاب الجامعات والمدارس والمهتمين بالعلوم والتكنولوجيا لإبراز طاقاتهم وقدراتهم في مجال تصميم وبرمجة روبوتات تتنافس فيما بينها وتوفير بيئة مناسبة لتبادل الخبرات في مجال تعليم الروبوت ما يسهم بنشر ثقافة علوم الروبوت والمساعدة في تنمية وتعزيز مهارات تربوية علمية أساسية.

“سانا”

طباعة

عدد القراءات: 8