تظاهر آلاف النشطاء المناهضين للعولمة والمدافعين عن البيئة اليوم إلى جانب محتجي “السترات الصفراء” للتعبير عن رفضهم السياسات الاقتصادية والمناخية للدول الصناعية الكبرى وذلك قرب منتجع بياريتس الساحلي الفرنسي.

وذكرت رويترز أن المتظاهرين تجمعوا في بلدة أنداي القريبة من الحدود الفرنسية الإسبانية مطالبين قادة مجموعة السبع بالتحرك في قضايا الاقتصاد والمناخ.

وقال آلان ميسانا أحد محتجي السترات الصفراء: إن كبار القادة الرأسماليين هنا وعلينا أن نوضح لهم أن المعركة مستمرة، مضيفاً: المزيد من الأموال للأثرياء ولا شيء للفقراء.. نرى احتراق غابات الأمازون وذوبان الجليد في القطب الشمالي…عليهم أن يستمعوا لنا.

ويفتتح قادة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى قمتهم في مدينة بياريتس الفرنسية في ظل قضايا دولية شائكة وأزمات سياسية وتجارية متفاقمة بينما تتوجه أنظار الرأي العام العالمي إليهم بانتظار حلول عملية للأزمات التي تهز العالم في الوقت الراهن وعلى رأسها التجارية التي افتعلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الصين.

وتضم المجموعة التي انطلقت في عام 1975 فرنسا وإيطاليا واليابان وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا إلى جانب كندا التي انضمت إلى هذا التجمع عام 1976 ليصبح اسمها مجموعة السبع الصناعية الكبرى

طباعة

عدد القراءات: 3