صحيفــة صينية: الغواصات الروسية «بوريي» أفضل من نظيرتها الأمريكية

تشرين – رصد:

قالت صحيفة «سوهو» الصينية: إن السلسلة الروسية للغواصات النووية لمشروع «بوريي» هي واحدة من أكثر الابتكارات إثارة للاهتمام في الجيش الروسي، مضيفة: على الرغم من أن الغواصة «بوريي» ليس لديها عدد من الصواريخ الباليستية مثل أوهايو الأمريكية، إلا أن أداءها الكلي وإمكاناتها أعلى بكثير من أداء نظيرتها الأمريكية.
ويقول صحفيون صينيون: إن 16 صاروخاً من طراز «إر-30 بولافا» الباليستية المنتشرة على غواصة «بوريي» كافية لتدمير دولة صغيرة, وإن قوة الترسانة الحالية كافية لإحداث أضرار لا يمكن للعدو إصلاحها.

الصين تحذر كندا من التدخل في شؤون هونغ كونغ

تشرين – رصد:
حذرت السفارة الصينية في أوتاوا الحكومة الكندية، من التدخل في شؤون هونغ كونغ بعد أن أصدرت كندا بياناً مشتركاً مع الاتحاد الأوروبي دفاعاً عما سماه (حق مواطني هونغ كونغ في التجمع). وقالت السفارة الصينية في بيان على موقعها على «الإنترنت» أمس: إن كندا يجب أن تتوقف فوراً عن التدخل في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين, مضيفة: إن ما يحدث في هونغ كونغ شؤون داخلية صينية.

«دير شبيغل»: العلاقات الألمانية – الأمريكية في الحضيض

تشرين – رصد:
ذكرت صحيفة «دير شبيغل» الألمانية أن العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة «أصبحت في الحضيض» بسبب الخلافات السياسية والاقتصادية والتهديدات من واشنطن. وقالت: منذ أن تولى ريتشارد غرينيل منصب السفير الأمريكي في البلاد، لعب الجانبان «لعبة دبلوماسية صامتة». في الوقت نفسه، اقتبست الصحيفة كلمات الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي مارتن شولز، الذي قارن غرينيل بـ«الضابط الاستعماري اليميني المتطرف». و.وفقاً لـلصحيفة، مثل هذا السلوك للسفير، أدى إلى أن المسؤولين الألمان بدؤوا في تجنب غرينيل فالمستشارة أنجيلا ميركل لم تتحدث معه مطلقاً، ووزير الخارجية هايكو ماس يفضل فقط لقاءات قصيرة مع الدبلوماسي الأمريكي.

طباعة

عدد القراءات: 3