رغم مرور أكثر من أسبوع، مازالت مواقع التواصل الاجتماعي تضج بأخبار حفل الفنان سيف الدين سبيعي بين النقد والإطراء.
وعن حالة الجدل الذي أثاره الحفل، قال الفنان سبيعي لموقع «الفن»: سررت جداً لهذه الحالة، لأنني بطبعي لا أحب حالة الإجماع، ولم أفكر يوماً في تقديم عمل يحبه جميع الناس، بل أفضل طرح أعمال تثير جدلاً بين محب جديد وكاره شديد.
مضيفاً: الروك نوع موسيقي خاص جداً، وأعتقد أن جميع الحاضرين للحفل خرجوا بكامل الرضا والسرور وهذا يكفي، وسعيد بالجدل الذي يثار حتى الآن عن الحفل.
وكون سبيعي، أحد أبناء الفنان الراحل رفيق سبيعي، معروفاً كممثل ومغن تقليدي أدى العديد من الأغاني التقليدية فلم يمنعه هذا من تقديم الموسيقا الحديثة إلى الشباب المتحمسين لمعرفة هذا النوع من الموسيقا، وأفاد سبيعي بقوله: في سورية نفتقد هذا النوع من الموسيقا على الرغم من وجود محبين له من الشباب، لقد لاقى حفل الفرقة العام الماضي حول موسيقا الجاز إقبالاً كبيراً، وأنا لأنني أحب موسيقا الروك أحببت أن أعيد إحياء حفل آخر هذه السنة لكن بشكل احترافي وموسيقا مختلفة.
الجدير بالذكر أن الحفل أقيم مؤخراً على مسرح دمر المكشوف في دمشق، وكان معدل الحضور عالياً جداً، حيث حضره ما يقارب 2000 شخص، وقدم الفنان سبيعي فيه باقة من أجمل أغاني الـ«Rock»، منها:(wake up, yellow, come together, want to break free).

طباعة

عدد القراءات: 1