في سابقة هي الأولى من نوعها، تعتزم الحكومة الكينية إطلاق سندات جديدة، أطلقت عليها اسم «رينو» بحلول عام 2020، وذلك بهدف إنقاذ وحيد القرن الأسود من الانقراض وتبلغ قيمة هذه السندات 50 مليون دولار.
وتسعى الحكومة الكينية من خلال بيع هذه السندات إلى زيادة أعداد وحيد القرن الأسود الذي بات مهدداً بالانقراض، ومن المتوقع أن تغطي قيمة هذه السندات الجهود المبذولة، في إطار حماية وحيد القرن الأسود من الانقراض على مستوى خمس حدائق في كلٍ من جنوب إفريقيا وكينيا التي يعيش فيها ما يقرب من 700 حيوان وحيد القرن الأسود، أي ما يقرب من 12% من العدد الموجود حول العالم، وتصل مدة استحقاق السندات إلى خمس سنوات، وسيتمكن المستثمرون من سداد أصل الدين والأرباح إذا ما شهدت أعداد وحيد القرن الأسود ارتفاعاً، إذ إن الهدف الرئيس من هذه العملية هو زيادة أعداد وحيد القرن حول العالم بنسبة 10%.

طباعة

عدد القراءات: 2