جدد نائب رئيس حزب الشعب الديمقراطي المصري سيد الأسيوطي تأكيد ضرورة التكاتف والتضامن مع سورية في حربها ضد الإرهاب وأعداء الأمة على حد سواء.
وقال الأسيوطي في تصريح لمراسل «سانا» بالقاهرة: سورية واجهت مؤامرة كونية وصمدت أمامها وقدمت التضحيات في سبيل الحفاظ على كرامة المنطقة برمتها وحمايتها من مخطط التقسيم الذي رسمته لها القوى الاستعمارية المعادية، مشيراً إلى أنه لولا صمود الجيش العربي السوري لكانت التنظيمات الإرهابية منتشرة في جميع دول المنطقة.
وأضاف الأسيوطي: الجيش السوري دمّر أوهام الغرب التآمري وسحق أدواتهم الإرهابية التي سعت لتنفيذ مخططات الشر، لافتاً إلى أهمية المعارك التي يخوضها الجيش الآن ضد ما تبقى من التنظيمات الإرهابية في الشمال
السوري.

طباعة

عدد القراءات: 2