رفضت سلطات جبل طارق اليوم الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (ادريان دريا) (غريس 1) سابقاً، موضحة أنها ملتزمة بقوانين الاتحاد الأوروبي فقط.

وأصدر القضاء الأمريكي أمس أمر قرصنة جديداً ضد ناقلة النفط الإيرانية التي قررت سلطات جبل طارق الإفراج عنها الخميس الماضي بعد احتجازها الشهر الماضي.

وأشارت حكومة جبل طارق في بيان نقلته وكالة رويترز إلى أن عدم تجاوبها مع الطلب الأمريكي مرده إلى إلتزامها بقانون الاتحاد الأوروبي والاختلافات بين أنظمة العقوبات المفروضة على إيران من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

طباعة

عدد القراءات: 2