أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم أن التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى “المنطقة الآمنة” استفزازية ومقلقة وتدخل في الشأن الداخلي لسورية.

وقال موسوي في بيان: إن إجراءات من هذا القبيل شأنها شأن سائر ممارسات المسؤولين الأمريكيين مزعزعة للاستقرار وهي إلى جانب أنها تشكل تدخلا في الشأن الداخلي السوري فإن من شأنها خلق الفوضى في المنطقة.

وأكد موسوي أن سلوك الأمريكيين في شمال شرق سورية يعتبر اعتداء صارخاً على سيادة ووحدة الأراضي السورية ومخالفاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنه ليس هناك حاجة لتدخل القوى الأجنبية تحت أي ذريعة.

طباعة

عدد القراءات: 3