بحث ولي عهد الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية.

وأكد ظريف خلال اللقاء ضرورة تعاون دول المنطقة في ضوء التطورات الحالية والقادمة وقال: نحن وأنتم باقون في هذه المنطقة والأجانب سيغادرونها.

ووصف ظريف العلاقات الإيرانية الكويتية بأنها ودية وأخوية ودعا إلى تطويرها وتعميقها.

من جانبه اعتبر ولي عهد الكويت أن مصالح المنطقة أعلى وأهم من أي شيء آخر، معرباً عن استعداد بلاده للتعاون والحوار الذي يصب في مصلحة المنطقة وأمنها واستقرارها.

وفي لقاء منفصل تبادل ظريف مع نظيره الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح وجهات النظر حول الجوانب المختلفة للعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية بما في ذلك سورية واليمن والظروف الحالية في منطقة الخليج وأهم القضايا الدولية وغيرها ذات الاهتمام المشترك.

طباعة

عدد القراءات: 3