أكد قائد حركة «أنصار الله» اليمنية عبد الملك بدر الدين الحوثي أن موقف الحركة الصحيح والطبيعي هو مناهضة الهيمنة الأميركية والإسرائيلية ونصرة فلسطين ورفض الفتنة وتجزئة الأمة وهو ما نلتقي به مع إخوتنا الأحرار في إيران وحزب الله وسورية والعراق وفلسطين.
وقال الحوثي في كلمة متلفزة أمس: إن المصلحة الحقيقية لأبناء اليمن هي في الاستقلال التام والتآخي والتعاون والابتعاد عن التعاون مع المعتدين على أبناء شعبنا الذي هو عار وانسلاخ عن الكرامة الإنسانية معتبراً أن سيطرة ما تسمى «قوات المجلس الانتقالي الجنوبي» على مؤسسات العاصمة المؤقتة في عدن ليست سوى مؤامرة من تحالف العدوان بقيادة السعودية.
وأكد الحوثي أن العلاقة بين أنصار الله وإيران تقوم على الاحترام المتبادل وقال: لا نعيش حالة الارتهان لأي طرف.. وردنا على العدوان قرار سيادي مشروع، لافتاً إلى أن زيارة وفد يمني إلى طهران تأتي في سياق التمهيد لعودة العلاقة الرسمية والتمثيل الدبلوماسي مع إيران.
وأكد اجتماع ثلاثي عقد في طهران في وقت سابق أمس بين إيران وممثلين عن حركة أنصار الله اليمنية وسفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ضرورة وقف الحرب في اليمن واعتماد الحل السياسي للأزمة القائمة فيه.

طباعة

عدد القراءات: 1