كشفت شركة غوغل في دراسة جديدة أجرتها عن استخدام مئات الآلاف من عملاء غوغل كلمات مرور مخترقة ما يعني بقاء بياناتهم تحت خطر التسريب، مشددة على أن المستخدمين بحاجة إلى التوقف عن استخدام كلمة المرور نفسها لمواقع متعددة في حال كانوا حريصين على عدم تسريب بياناتهم.

ووفقاً لوكالة سبوتنيك فإن غوغل جمعت بيانات الدراسة من 670 ألف مستخدم قاموا بتثبيت، إضافة اكستينشن متصفح غوغل كروم لفحص كلمة المرور باسوورد شيك أب وسجلوا الدخول إلى المواقع الإلكترونية 21 مليون مرة وتم تحديد أكثر من 316 ألفاً منها على أنها غير آمنة.

وبينت الدراسة أن ربع المستخدمين لا يغيرون كلمات المرور حتى إذا تم إبلاغهم بأن كلمة المرور التي يستخدمونها قد تم اختراقها.

وكشفت الدراسة عن أن ما نسبته 7ر25 بالمئة أي ما يعادل 81368 شخصاً من مستخدمي الإضافة قد اختاروا تجاهل تحذيرات الاختراق المقدمة لهم وواصلوا تسجيل الدخول إلى المواقع باستخدام بيانات مخترقة حتى بعد تحذيرهم من قبل غوغل بينما أنشأ 82761 شخصاً أو 26 بالمئة من المستخدمين كلمات مرور جديدة بعد تلقي تنبيه وحاولوا اختيار كلمات مرور أقوى.

وخلصت الدراسة إلى أن 60 بالمئة من كلمات المرور الجديدة آمنة ضد عمليات القرصنة عن طريق التخمين و96بالمئة منها كانت أقوى من كلمة المرور الأصلية.

طباعة

عدد القراءات: 1