أكد رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني محمد ابراهيم رضايي أن تفعيل أجهزة الطرد المركزي المتطورة يشكل أحد الخيارات المفتوحة أمام إيران لتنفيذ الخطوة الثالثة من برنامج خفض الالتزامات بالاتفاق النووي.

وقال رضايي في حديث لوكالة “مهر” الإيرانية: يوجد الكثير من الإمكانيات والخيارات المفتوحة أمام إيران لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي منها استثمار أجهزة الطرد المركزي الأكثر تطوراً لديها، مضيفاً: إن أجهزة الطرد المركزي التي نستخدمها حالياً هي من الأنواع القديمة ومن مستوى “اي ار 1 “، بينما توجد لدينا أجهزة طرد مركزي بمستويات “أي ار 6 “و “أي ار 8 “جاهزة للتشغيل وطاقتها تفوق الأنواع القديمة بنسبة 26 حتى 48 ضعفاً.

وأشار إلى أن تفعيل الماء الثقيل أو حدوث تغيير في طريقة تجميع وتخزين الماء الثقيل وزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم تعد من الخيارات الأخرى المتاحة أمام إيران ويمكن أن تكون ضمن جدول أعمال منظمة الطاقة النووية في إطار الخطوة الثالثة من خفض التعهدات .

وأكد أن على الغرب أن يدرك أن السبب الوحيد لتوقف إيران عن تطوير برنامجها النووي هو التزامها بالاتفاق النووي، لكن يمكن التراجع عن ذلك وهذه الإجراءات ستدخل حيز التنفيذ خطوة فخطوة.

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي مؤخراً أن إيران ستتخذ خطوتها الثالثة بتخفيض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي في غضون شهر.

طباعة

عدد القراءات: 1