أصدر القضاء الأمريكي أمر قرصنة جديداً ضد ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” التي قررت سلطات جبل طارق الإفراج عنها أول أمس بعد احتجازها الشهر الماضي.

ونقلت “رويترز” عن المدعية العامة في واشنطن جيسي ليو قولها في بيان صحفي: إن الناقلة “غريس 1” تخضع للمصادرة بناء على شكوى من الحكومة الأمريكية.

وكانت المحكمة العليا في جبل طارق قررت الإفراج عن الناقلة على الرغم من مطالبات واشنطن بتمديد فترة احتجازها، بينما ندد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بمحاولات القرصنة التي عمدت إليها الإدارة الأمريكية بهدف عرقلة عملية الإفراج عن الناقلة.

وتتذرع الولايات المتحدة بدعوى ارتباط الناقلة بالحرس الثوري الإيراني لتبرير محاولتها احتجازها.

واحتجزت البحرية البريطانية الناقلة مطلع الشهر الماضي قبالة موقع الصخرة في مضيق جبل طارق في إجراء مخالف للقوانين الدولية ويأتي في إطار الحرب الاقتصادية التي تشنها أمريكا وحلفاؤها وأدواتها على إيران.

طباعة

عدد القراءات: 1