عدم التزام المتعهد بالشروط الفنية للطريق المراد تنفيذه في حي الاستقلال في مدينة السويداء وتحديداً فوق وادي السنديان الذي يهدف إلى ربط الحارة الشمالية مع الحارة الجنوبية ألحق ضرراً بخطوط الصرف الصحي في تلك المنطقة، ما أدى إلى فيضانها إلى عدد من المنازل وألحق أضراراً بقاطني هذه البيوت.
بعض الأهالي اشتكوا عبر «تشرين» من وصول مياه الصرف الصحي إلى داخل منازلهم بسبب الأعمال التي يقوم بها متعهد الطريق، وقالوا: لم نتوقع أن تغمر مياه الصرف الصحي منازلنا بسبب الأعمال التي يقوم بها متعهد الطريق، متسائلين عن الجهات المعنية التي وقّعت العقد مع المتعهد.
وحسب بنود العقد، كان من المفترض على المتعهد للحفاظ على الوادي وضع عبارات «بيتونية» مسلحة بقطر ٨٠ سم لكن المتعهد قام بوضع عبارات غير مسلحة بقطر ٦٠ سم، ما أدى إلى تكسرها وتالياً ردم الوادي، ولاسيما بعد أن تم وضع ردميات في مجرى الوادي المذكور وهذه مخالفة أخرى تسجل على المتعهد نتيجة عدم المحافظة على الوديان، علماً أنه سبق لمديرية الموارد المائية أن قامت بمخاطبة مجلس مدينة السويداء بالكتاب رقم 2931 تاريخ 27 /6/2019ن متضمناً ضرورة إيقاف المتعهد عن ردم المجرى والعمل على تشييد جسر أو عبارات إذ إن استمرار العمل على هذا النحو سيؤدي إلى قطع الوادي، مع العلم أن ذلك يعد تعدياً على مجاري الأودية وهو مخالف لقانون التشريع المائي المعمول به.
«تشرين» تواصلت مع المهندس بشار الأشقر- رئيس مجلس مدينة السويداء الذي أوضح أنه وجه كتاباً إلى الجهة المنفذة للطريق /المتعهد/ طالباً منه التوقف الفوري عن أعمال الردم لتأثيرها على خطوط الصرف الصحي وإلحاق الضرر بها والمطالبة بإصلاحها، إضافة إلى تحميله المسؤولية الكاملة عن أي ضرر أو كسر بالعبارات المنفذة وذلك لمخالفة الشروط الفنية في تنفيذ المشروع، مضيفاً أنه تم توجيه إنذارات للمتعهد لإيقاف الأعمال وتالياً إعادتها كاملة لكونها مخالفة للشروط الفنية.

طباعة

عدد القراءات: 1