اكتشف علماء جامعة تكساس في دالاس الأمريكية، أن تحديد مستوى الغلوكوز في الدم يمكن أن يكبح تطور بعض أنواع السرطان. ويفيد موقع MedicalXpres، بأنه خلال التجارب المخبرية التي أجراها علماء الجامعة، تم تحويل الفئران المخبرية المصابة بسرطان الرئة إلى حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات، وغنية بالدهون ونسبة بروتينات متوسطة. كما حقنت الفئران بمستحضر يخفض مستوى السكر في الدم, وأدى ذلك لكبح نمو الخلايا السرطانية الظهارية، مع بقاء حجم الأورام من دون تغيير.
وقد درس الباحثون مستوى الغلوكوز لدى 192 مريضاً مصابين بسرطان الخلايا الظهارية في الرئتين والمريء، وكذلك 120 مريضاً مصابين بورم رئوي, وظهر من نتائج هذه العملية وجود علاقة متبادلة بين ارتفاع مستوى السكر في الدم وطول فترة بقائهم أحياء.

طباعة

عدد القراءات: 1