تواجه عارضة الأزياء الصينية ليو وين غرامة مالية تصل إلى حوالي الـ22 مليون دولار، قد تضطر لدفعها إلى علامة تجارية عالمية بعد فسخ تعاقدها معها. وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية فإن ليو وين كانت أعلنت إنهاء عقدها مع العلامة التجارية الأمريكية لأنها أدرجت هونغ كونغ كدولة منفصلة. وقالت العارضة البالغة من العمر 31 عاماً: إن «سلامة السيادة والأراضي الصينية مقدسة ولن يتم انتهاكها في أي وقت». ووفقاً لوسائل الإعلام الصينية، قد تحتاج عارضة الأزياء الصينية إلى تعويض العلامة بـ 160 مليون يوان عن إنهاء العقد.

طباعة

عدد القراءات: 1