جدد السفير الصيني لدى بريطانيا ليو شياو مينغ التاكيد على أن هونغ كونغ جزء من الصين، لافتاً إلى أنه يجب على القوى الأجنبية التوقف عن التدخل في  شؤونها الداخلية.

ونقلت وكالة “شينخوا” عن ليو قوله خلال مؤتمر صحفي بالسفارة الصينية في بريطانيا: إن بعض السياسيين والمنظمات الغربية قدموا علناً أو سراً أنواعاً مختلفة من الدعم للراديكاليين العنيفين وحاولوا التدخل في الاستقلال القضائي لهونغ كونغ وإعاقة عمل الشرطة فيه.

وأضاف ليو : نحث تلك القوى الأجنبية على احترام سيادة الصين وأمنها والتوقف فوراً عن التدخل في شؤون هونغ كونغ والشؤون الداخلية للصين وعن التواطؤ في ارتكاب جرائم عنيفة، مشدداً على ضرورة تقديم مرتكبي العنف للعدالة وفقاً للقانون.

ودعا ليو وسائل الإعلام الغربية لتتحمل المسؤوليات الاجتماعية الواجبة وتقدم التقارير عن الوضع في هونغ كونغ بطريقة عادلة وموضوعية.

 

 

 

طباعة
عدد القراءات: 1