استشهد فلسطيني صباح اليوم متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت وكالة “معا” أن الطفل نسيم أبو رمي من بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة استشهد متأثراً بجروحه التي أصيب بها أمس برصاص قوات الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت الرصاص مساء أمس باتجاه الفلسطينيين الموجودين عند باب السلسلة ما أدى إلى استشهاد شاب فوراً وإصابة اثنين آخرين بجروح خطرة.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي حربه التهويدية بحق الأقصى والقدس المحتلة ومحاولاته المستمرة لطمس معالم المدينة ومقدساتها وتزوير تاريخها وإلغاء الوجود الفلسطيني.

طباعة

عدد القراءات: 1