لشغفه الكبير بالغابات الاستوائية، استوحى حسن محمد «ابن طرطوس» مغارته الاستوائية الخاصة التي يتحكم بمناخها على الساحل السوري. ووفقاً لما ورد في وكالة «رويترز»، يتفقد «حسن» بستانه الغريب عن مناخ بلاده كل صباح مؤمّناً له كل الظروف البيئية المناسبة، لينمو كما لو أنه واقع في منطقة مدارية، ويتفقد يومياً ثمار البابايا والأفوكادو والشوكولاتة «سابوتي الأسود» والليتشي وأصنافاً عديدة من الموز المنتشرة على أرض مساحتها 8 دونمات وتنتج نحو 90 صنفاً من الفاكهة.
وقد هجر «حسن» مهنة الصحافة ليوثق حالة جديدة في مداره الزراعي ويؤسس كهفاً يحتاج تربة نهرية وحرارة دافئة، ونظراً لأنه يحب البلدان المدارية، ولم يسبق له زيارة أي منها، فقد قرر إحضار المناطق الاستوائية إلى مسقط رأسه.

طباعة

عدد القراءات: 3