ذكرت وكالة الطيران ووسائل الإعلام المحلية أن طائرة ركاب روسية هبطت اضطرارياً بالقرب من موسكو بعد وقت قصير من إقلاعها، بسبب الطيور التي علقت في محركاتها، ما تسبب في اشتعال النيران فيها.
وحسب موقع «موسكو تايمز»، إن طائرة من نوع إيرباص 321، كان على متنها 234 شخصاً، هبطت اضطرارياً بالقرب من مطار جوكوفسكي الدولي جنوب شرق موسكو، وكانت متجهة من موسكو إلى سيمفيروبول في شبه جزيرة القرم.
وأُبلغ عن وقوع 23 إصابة، من بينهم 9 أطفال، تتراوح أعمارهم بين سنتين وتسع سنوات، وتم نقل جميع المصابين إلى المستشفيات القريبة.
وقالت الشركة عبر حسابها على «تويتر»: إن الهبوط الاضطراري في جوكوفسكي، جاء بسبب سرب الطيور الذي دخل في كلا المحركين، ما تسبب في إيقاف تشغيل المحركات، فقام الطاقم بالهبوط على بعد كيلومتر واحد من المدرج.

طباعة

عدد القراءات: 1