أكدت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية أن أي تحرك من جانب الولايات المتحدة لنشر صواريخ متوسطة المدى تنطلق من البر في كوريا الجنوبية قد يؤدي لاندلاع حرب باردة جديدة وسباق تسلح متصاعد في المنطقة.

وقالت الوكالة في تقرير لها اليوم: أشارت الولايات المتحدة إلى أنها تدرس الآن خطة لنشر صواريخ أرض أرض متوسطة المدى في منطقة آسيا، ووقع الاختيار على كوريا الجنوبية لتكون مكان نشرها، وهذا عمل متهور وتصعيد للتوتر في المنطقة.

كما انتقدت الوكالة التحركات لتطوير مواقع عسكرية في كوريا الجنوبية التي سبق أن استقبلت منظومات نظام “ثاد” الأمريكي المصمم لاعتراض الصواريخ الباليستية.

وقالت: إنها حقيقة مرة، نشر نظام “ثاد” يستند إلى الاستراتيجية الأمريكية التي تهدف لكبح القوى العظمى والاحتفاظ بالتفوق في شمال شرق آسيا، وليس من أجل حماية كوريا الجنوبية من تهديد طرف ما.

 

طباعة
عدد القراءات: 1