أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الوجود الأميركي والأجنبي في المنطقة يهدف إلى إثارة الفرقة والخلافات بين دولها وتفريغ خزائنها وابتزازها.

ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني قوله: بإمكان الدول المطلة على الخليج توفير الأمن والاستقرار عبر التعاون فيما بينها، مشدداً على أن إيران كانت مستعدة دوماً لتوطيد علاقات الصداقة والأخوة مع جميع الدول الإسلامية وخاصة الدول المجاورة.

وأشار روحاني إلى أن الكيان الصهيوني غير قادر على توفير الأمن لنفسه وتالياً فإن ادعاءاته بخصوص أمن المنطقة غير جدية.

طباعة
عدد القراءات: 1