يتواصل عمل القطاعات الخدمية الحيوية في محافظة درعا خلال عطلة العيد بعيداً عن أسرهم وأهلهم لتوفير احتياجات المواطنين من الخبز والمياه والكهرباء والنظافة وغيرها.
وأوضح رئيس نقابة عمال المواد الغذائية في اتحاد عمال درعا عامر الكفري أن المخابز الآلية والاحتياطية مستمرة في عملها طوال أيام العطلة بعد أن تم تجهيز رصيد كافٍ من الدقيق والخميرة والملح والمحروقات، لافتاً إلى أن مطحنة اليرموك تواصل عملها أيضاً في إنتاج الدقيق بعد أن قامت بتزويد جميع المخابز العامة والخاصة باحتياجاتها لتغطية الطلب في العيد. من جهته مدير صحة درعا الدكتور أشرف برمو أشار إلى تنظيم مناوبات تشمل المشافي والمناطق الصحية، وذلك بعد أن تم تأمين متطلبات الإسعاف من تجهيزات وأدوية وتنظيم دوام الأطباء والعاملين، لافتاً إلى تسمية فريق تقصٍّ وبائي للعمل بشكل منظم وترصد حالات الإسهال المحالة إلى المشافي ومراقبة المطاعم والفنادق والمقاهي للتأكد من توفر الشروط الصحية وسلامة العاملين فيها ومراقبة مياه الشرب يومياً للتأكد من وجود الكلور فيها وأخذ عينات للفحص الجرثومي عند الاشتباه بوجود تلوث فيها. وبدوره المهندس محمد المسالمة مدير عام مؤسسة المياه أشار إلى أن كوادر المؤسسة في محطات الضخ وعلى الآبار تعمل أثناء العيد وفق مناوبات لضمان استمرارية تغذية التجمعات السكانية باحتياجاتها من مياه الشرب، بينما بيّن المهندس غسان الزامل مدير عام شركة الكهرباء أن ورش الطوارئ تعمل خلال عطلة العيد للتدخل بإصلاح الأعطال التي قد تحدث فيما يتواصل دوام عمال المحطات وكل الكوادر التي يتطلب العمل وجودها لاستمرار التغذية الكهربائية بالشكل الطبيعي.
وأشار رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري إلى أنه تم تخصيص أماكن ملائمة لألعاب العيد مع التأكيد على تركيبها بشكل سليم وآمن، مبيناً أن أعمال النظافة مستمرة خلال العطلة بينما تقوم الشؤون الصحية في المجلس بمراقبة الفعاليات الغذائية التي تنشط في العيد وخاصة أغذية وشرابات الأطفال التي تباع مكشوفة وغير مصنعة آلياً.
والحال يقاس على رجال المرور، حيث بينت مصادر فرع مرور درعا أن الدوريات المرورية تقوم بكامل واجباتها أيام العطلة من خلال توضعها على الطرقات وعند الساحات والحدائق التي تنشط عندها الحركة المرورية أيام العيد، وذلك من أجل تيسير وتسهيل الحركة المرورية وضبط أي مخالفات رعونة أو ما شابه وذلك للحدّ من حدوث الحوادث وتضرر الناس وتعكير صفوهم في العيد، وأشار العقيد محمد المحاميد قائد فوج إطفاء درعا إلى أن عمل رجال الإطفاء مستمر على مدار العطلة للتدخل السريع في الإنقاذ وإخماد الحرائق التي يتم الإبلاغ عنها حفاظاً على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

print