أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن التوتر في منطقة الخليج بدأ مع تدخل أمريكا في المنطقة وإرهابها الاقتصادي ضد الشعب الإيراني.

ونقلت وكالة “فارس” للأنباء عن ظريف قوله اليوم في تغريدة على موقع تويتر: إن كانت أمريكا تريد الأمن البحري فعليها وقف ممارساتها المثيرة للتوتر، موضحاً أن من شأن تزايد البوارج الأجنبية في مضيق هرمز زيادة مخاطر اشتعال هذه المنطقة.

وفي تغريدة أخرى له أكد ظريف أن تكريس التسليح الأمريكي بمنطقة الخليج يشكل تهديداً لأمنها، مشدداً على أن التعاون الإقليمي هو الذي يجلب الأمن الحقيقي لها.

طباعة

عدد القراءات: 4