تشير التوقعات إلى أن روسيا ستحتل المرتبة الرابعة عالمياً من حيث الاحتياطيات الدولية، المؤلفة من ذهب ونقد أجنبي وغيرها من الأصول، وذلك في إطار سياسة تهدف للابتعاد عن الدولار.

ووفقاً لبيانات البنك المركزي الروسي بلغت احتياطيات البلاد الدولية مطلع الشهر الجاري 518 مليار دولار، وقد نمت الاحتياطيات بشكل ملحوظ خلال الأعوام الأربعة الماضية، وتتوقع وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني أن تستمر في النمو لتصل بحلول نهاية العام الجاري إلى 537 مليار دولار، وإلى 591 مليار دولار في نهاية 2021.

وتعمل روسيا منذ سنوات على زيادة احتياطيات الذهب لديها والابتعاد عن الدولار، في ظل سياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن ضدها، إضافة لزيادة المخاوف بسبب الدين العام الأمريكي الضخم.

print